رسالة إمام ابو ليث لقمان احمد إلى اخواني من العرب.

بسم الله الرحمن الرحيم. الحمد الله و الصلاة و السلام على أشرف الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم. اما بعد، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

حفظ الدين، ضرورة شرعية باتفاق علماء الأمة. و في وجه فتن هذه الأيام التي اخبر عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم، أصبح حفظ دينا و حماية عقيدتنا من أفكار الجاهلية و العقائد المفسدة، من اهم اهتمامات المسلمين فى كل مكان. بلا خلاف. و من المسلم به، معرفة احوال الناس، و خصوصياتهم الإجتماعية، معرفة، لا يجوز الجهل عنها. فكيف نطبق إسلام في حياتنا اليومية بغض النظر عن حقيقة أحوال اخوانكم من المسلمين الأمريكيين السوداء الذين اسلمو من جديد و أبنائهم الذين يعيشون معكم قي أمريكا.

نحن نعيش في أيام يصدق فيها الكذاب و ويكذب فيها الصادق. لا يقدر كثير من الناس عن تمييز بين الحق و الباطل من الاقوال و النظريات المتداولة بين الناس. الكلمة الواحدة التي نتفق كل واحد من اهل السنة علي صحتها و اوليتها، هي كلمة الله سبحانه وتعالى.

المسلمون الأمريكيون الذين هم ذرية العبيد المسروقة من افريقيا، لهم حق الاحترام الثقافي كغيرهم من الشعوب والأمم. صحيح؟ ام لا؟ اذا قلنا صحيح فاستضعاف المسلمين الأمريكيين السوداء في الولايات المتحدة، بأيدى المسلمين المهاجرين من بلاد إسلامية و غيرها، و لو بغير قصد، حقيقة ثقافية لا شك فيها. و بالإضافة، الصمت عن هذا الموضوع لا يجوز لان الكلام ، والبحث العلمي عنه يعتبران قسمان من اقسام الآمر بالمعروف والنهى عن المنكر.

انا اخ لكل مسلم. من غير اعتبار بلون او جنس، او بلد ولادتهم، و كل ما كتبت عن racism, and marginalization of Black American Muslims and converts, من باب النصيحة و منع الضرر.

قد كتبت عدة مقالات عن هذا موضوع في اللغة الإنجليزية التي هي لغتي الأصيلة، و اخبرني بغض اخواني من علماء العرب و غيرهم بأن مقالاتي عن racism in Muslim America, يفهم منها كراهيتي للعرب و للمهاجرين الي أمريكا من بلاد الإسلام و ليس الأمر كذلك. فانما اقصد من كلامي رفع النظر إلى احوال اخوانكم من المسلمين الأمريكيين السوداء. دعم المسلمون الأميركيون السود كل قضية إسلامية رئيسية في العالم. لدينا مشاكلنا الخاصة أيضًا ، ونحن بحاجة إلى دعمكم. و لو شئتم. https://www.gofundme.com/spreading-the-word-of-allah-in-plain-english&rcid=r01-15481705949-10940dee51d649f6&pc=ot_co_campmgmt_m

إمام ابو ليث لقمان ابن ابي حسين محمد احمد الأمريكي.

How Dajjali (anti-christ) programming corrupts Black Muslim Moral Psychology

The nature of dajjaali programming is that it contradicts scripture and scriptural evidence. For example:

Say if we say that if men did what they were supposed to do, then the women would fall on place automatically. Okay. So we admit by default that women are affected by what men do. Fair enough, now we have to consider whether or not, men are affected by what women do. If we say no, they aren’t, then that is dajjaali thinking and contradicts our sacred law as well as our aqeeda.

If we say that men are affected by what women do, then we see the wisdom and guidance of our Lord in defining the behavioral and moral standards of both men and women, and not just men, as well as a clear path to empoweringt Muslim men and women to break the spell of dajjaali control over our thinking.

So If Allah and His Prophet صلي الله عليه و سلم have already defined the behavioral standards for both men and women, then we have to accept that men and women are equally responsible and accountable to Allah regarding the fulfillment or dereliction of their duties to Him. That’s Islamic logic. Holding one gender of Muslims accountable and not the other is pure dajjaali programming. No Muslim man or woman is obliged to accept that paradigm.
Muslim men and women are both commanded to obey Allah and His Messenger and are not obligated in any way to obey shaitaan or to adopt dajjaali ideology in exchange for tawheed.

If no means no, as far as a woman’s right to her own body (and it does) then no should mean no as far as peoples rights to their own beliefs, and the pursuit of saving their souls from the hellfire.

Iman Luqman Ahmad

Powered by WordPress.com.

Up ↑

%d bloggers like this: